05-12-2016 م

عقد مجلس التعليم اجتماعه الرابع لهذا العام برئاسة معالي السيد خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني رئيس مجلس التعليم، وبحضور أصحاب المعالي والسعادة وأعضاء المجلس.

وقد ناقش المجلس في إطار سعيه لرعاية المعلم تأهيلاً وتدريبًا وتمكينًا، مشروع وثيقة الإطار الوطني العماني لمهنة التعليم، التي تضمنت أبرز المعايير المهنية لوظيفة معلم، وكذلك التكوين المهني، والتراخيص المهنية وآليات تنفيذ مقترح الارتقاء الوظيفي للمعلم، وأقر المجلس المشروع ووجه وزارة التربية والتعليم باتخاذ الإجراءات المناسبة في شأن تنفيذه.

وانطلاقا من اهتمام المجلس بمراجعة التشريعات والأنظمة المعمول بها في القطاع التربوي، فقد بحث مشروع اللائحة التنظيمية للمدارس الخاصة والتي أخذت في الاعتبار المستجدات والتطورات في مجال التعليم المدرسي الخاص مما سينعكس أثرها على الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في هذا القطاع الحيوي وخلص المجلس من خلال مداولاته إلى التوجيه باتخاذ الإجراءات اللازمة حيال العمل بمشروع اللائحة.

كما ناقش المجلس مذكرة الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي بشأن تدقيق جودة البرامج التأسيسية العامة في مؤسسات التعليم العالي والتي بنيت على معايير وطنية عند التصميم والمراجعة للاستفادة منها في تطوير أداء هذه المؤسسات بالإضافة إلى تدقيق الجودة بها واعتماد البرامج التأسيسية العامة التي تطرحها وعليه فقد وجه المجلس بإلزامية خضوع البرامج التأسيسية العامة التي تطرحها جميع مؤسسات التعليم العالي في السلطنة لتدقيق الجودة من قبل الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي.

كما اطلع المجلس على عدد من التقارير والمذكرات الأخرى المرفوعة إليه من مختلف الجهات واتخذ بشأنها القرارات المناسبة.