آخر الأخبار

14-06-2017 م

 

جريدة عمان

عقد مجلس إدارة الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) أمس اجتماعه الثاني لهذا العام برئاسة معالي الدكتور علي بن مسعود بن علي السنيدي وزير التجارة والصناعة رئيس مجلس الإدارة، بحضور أعضاء مجلس الإدارة.

تصدر جدول أعمال الاجتماع استمرارية التواصل مع رواد الأعمال والوقوف على كافة التحديات وتوظيف كافة الخدمات التي تقدمها الهيئة لرائد العمل، وذلك من خلال تدشينه خدمة الاتصال المرئي بالشراكة مع الشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) وأندية رواد الأعمال وغرفة تجارة وصناعة عمان، وتفعيل دور دوائر الهيئة بمحافظات السلطنة حيث إن الخدمة المقدمة لرائد العمل والتي تحمل اسم (صالون معا) يمكن الاستفادة منها في إيجاد التواصل مع الخبراء بالهيئة في مجال الاستشارات، والذي سوف يوفر الجهد والوقت لدى رائد العمل، وذلك من خلال تنفيذ برنامج زمني يكون بالشراكة مع الجهات والوقوف على تطلعات رواد الأعمال.

واطلع مجلس الإدارة على البرامج التنفيذية للوثيقة الاستراتيجية والتي تضمنت مراحل نمو المؤسسة والتي تم ربطها بالجهات الحكومية المعنية بها والداعمة لرائد العمل، كذلك شدد المجلس على تعزيز جانب إيجاد فرص العمل لكافة الأعمال وإيجاد فرص عمل للعمانيين والذي يأتي من خلال جودة المنتج وميزته التنافسية، كذلك ضرورة أن تكون الخدمات المقدمة بها مبتكرة ومحفزة لأصحاب المؤسسات على الاستمرار والتطوير والتسويق الفعّال.

كما قارن مجلس الإدارة بين نسب التعمين التي شهدت تحسنا لدى المؤسسات المسجلة والحاصلة على بطاقة ريادة وبين نسب التعمين المحققة في المؤسسات المسجلة وغير حاصلة على بطاقة ريادة وبناء على مرئيات أصحاب المؤسسات اتجاه البيانات والإحصائيات ذات الصلة وجه المجلس بحث كافة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة للإسهام في إيجاد فرص للعمانيين بما تضيفه قيمة على الاقتصاد الوطني، كما وجه المجلس بمناقشة استحداث مؤشر ثابت لبيانات وإحصائيات قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع المجلس الأعلى للتخطيط والمركز الوطني للإحصاء.

وإيمانا من الهيئة في إيجاد شراكات مع القطاع الخاص والاستفادة من نقل الخبرات والمعرفة بين رواد الأعمال والمستفيدين من برنامج (شل) برنامج انطلاقة والذي يتلاءم ويتطابق مع أهداف تنمية قدرات وإمكانيات أصحاب المؤسسات فيما يتعلق بتطوير مهارات ريادة الأعمال ومن خلال العرض المرئي المشترك تم استعراض مؤشرات الأداء وآراء المستفيدين ومراحل تنفيذ البرنامج وسبل تطويره وإمكانية نقل وتبادل المعرفة والمهارة لرواد الأعمال من خلال عرض تجارب دولية لمختلف الخبرات للقائمين على البرنامج.

كذلك استمع مجلس الإدارة إلى العرض المقدم من قبل المركز الوطني للأعمال بالمؤسسة العامة للمناطق الصناعية والقائمين على إدارة حاضنة ريادة حيث قدمت ملك بنت أحمد الشيبانية المديرة العامة للمركز الوطني للأعمال والمتضمن تقرير الربع السنوي لعام 2017م والإجراءات المتبعة والبرامج المنفذة ونسبة التشغيل لحاضنة ريادة كذلك المبيعات التي حققها المحتضنون خلال فترة الاحتضان وكذلك الجهود المقدمة في حث رواد الأعمال المحتضنين على الدخول في المناقصات وإيجاد فرص نجاح في مجال المناقصات كما وجه مجلس الإدارة إلى ضرورة إيجاد استدامة لبرامج الاحتضان والتي سوف يتحقق من خلالها إيجاد فرص استثمارية مع القطاع الخاص.