آخر الأخبار

15-02-2017 م

جريدة الرؤية 

نظم مجلس البحث العلمي بالتَّعاون مع جامعة الشرقية وبدعم من الشركة العمانية القطرية للاتصالات أوريدو محاضرة علمية ناقشت أنظمة الابتكار المفتوح قدمها البروفيسور باول لويس أستاذ كلية التجارة والاقتصاد في جامعة ماسترخت بهولندا.

بدأت المحاضرة بالحديث حول الحاجة إلى التفكير الإبداعي وأهمية التجربة بالعلم والعمل على الاستكشاف لمواجهة التحديات والفرص المتاحة لمجتمعات المستقبل ويرى الدكتور باول لويس بأن الابتكار هو عملية تحويل الأفكار إلى أشكال جديدة من القيم المتمثلة في القيم المالية أو القيم المجتمعية التي تتفرع إلى جزئيتين وهي رأس المال الاجتماعي أو رأس المال الطبيعي أو القيم الفكرية وغيرها من القيم الأخرى. كما تحدث البروفيسور باول لويس عن أبرز التحديات المحددة للجامعات في مجال الابتكار ومنها بأن ديناميكية الجامعات لا تتزامن مع مناخ الأعمال الحرة وانخفاض معدل إمكانية الحصول على المعرفة بسهولة ويسر بالإضافة إلى تحدي الأنشطة والبحوث المتعددة التخصصات الصعبة والافتقار إلى التوافق بين الأنشطة وغيرها.

ولمواجهة التحديات والفرص المستقبلية للمجتمعات قال البروفيسور باول لويس إنه لابد من العمل على المسائل ذات القيم المشتركة، الأمر الذي يتطلب التعاون المشترك بين المؤسسات والأفراد بنظره وطاقة إيجابية وبتفكير إبداعي لتحقيق أهداف وغايات مستقبل الأجيال القادمة.

ناقشت المحاضرة محاور تمثلت  في أهمية الثقافة والعلاقات الاجتماعية بين الناس والمنظمات التي تقوم على أساس القيم المشتركة وركز المحور الثاني على القواعد والحوافز والاتفاقات لتوجيه سلوك الابتكار واتخاذ القرار، والمحور الثالث ركز على الفضاء الرقمي والافتراضي من أجل تبادل المعرفة بين العمل والابتكار فيما تناول المحور الرابع مفهوم التفاؤل الجاد ومدى دعم الطاقة الإيجابية لعملية الابتكار التوافقية.

كما تناول المحاضر أبرز العبارات التي تتداول بشكل كبير في المجتمعات والتي بدورها تعمل على خنق الابتكار والإبداع والتي من ضمنها كأن يقول الفرد ليس لدينا وقت لنعمل هذا العمل أو لم نقم بعمل هذا العمل من قبل فلماذا التغيير؟ أو أن يقول لا تكن مثيرا للسخرية بهذا العمل أو أن هذا العمل شبه مستحيل أو ليس من اختصاصنا وغيرها من العبارات الأمر الذي يتطلب العبارات التحفيزية وذات طاقة تعزز الإيجابية والثقة بالنفس والتعاون من أجل دعم الإبداع بين الناس.

يذكر أن البروفيسور باول لويس يعمل كأستاذ بكلية التجارة والاقتصاد في جامعة ماسترخت بهولندا مهتم بالابتكار والإبداع وتنظيم المشاريع وإدارة المعرفة. شغل البروفيسور لويس حتى عام 2015 رئيس ومدير حاضنة الحوارات في بنك ABN آمرو حيث كان مسؤولا عن الابتكار المفتوح والتنمية الاجتماعية. بدأ مسيرته بالحصول على درجة دكتوراه في الفيزياء النظرية متبوعاً بمناصب مختلفة في إدارة المشاريع الداخلية والخارجية ذات الصلة بتنمية أكثر استدامة وفي إنتاج الطاقة.