10-10-2017 م

جريدة عمان

اختارت الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم والهندسة والطب الدكتور ماجد بن سالم الرقيشي من قسم الفيزياء بكلية العلوم في جامعة السلطان قابوس ممثلاً للجامعة، والسلطنة للمرة الثانية وذلك للمشاركة في الندوة العربية الأمريكية الخامسة للرواد في العلوم والهندسة والطب التي ستعقد في مدينة الرباط بالمغرب في جامعة محمد الخامس من الثاني إلى الرابع من نوفمبر المقبل، حيث سيشارك الدكتور ببحث عنوانه: «تصنيع المولدات النانوية الكهروضغطية ودورها في توليد الطاقة الكهربائية»

وقال الدكتور ماجد الرقيشي إن «الطاقة المتجددة أو الطّاقة المستمدة من الموارد الطبيعية التي تتجدد ولا تنفذ كالطاقة الشمسية والرياح والطاقة الخضراء وطاقة الأرض الجيوحرارية أصبحت هدفًا لكثير من الاستثمارات العالمية التي تضخ لإيجاد بديل عن الطاقات غير المتجددة كالنفط والغاز والفحم، لذلك نجد أن أغلب الأبحاث تنصب في هذا القطاع». وأوضح أنه لعقد هذه الندوة تقوم الأكاديمية الأمريكية للعلوم باختيار الباحثين المتخصصين من العالم العربي والولايات المتحدة الذين لديهم أبحاث متقدمة ومهمة في مجالاتهم، كما يتم فيها تبادل الخبرات والأفكار البحثية مما قد ينشأ عنه تعاون بحثي مستقبلي بين الباحثين.

وأضاف بأن مشاركته في هذه الندوة تهدف إلى عرض بعض النتائج التي تم التوصل إليها في مجال صناعة المولدات النانوية وكيفية تطويرها لإنتاج الطاقة الكهربائية، موضحا: «نحن في مختبر تصنيع مواد النانو والجرافين في قسم الفيزياء بكلية العلوم نصنع مواد نانوية بإمكانها تحويل الضغط الميكانيكي إلى جهد كهربائي وباستخدام هذه الأسلاك النانوية وتوصيلها بطريقة هندسية تكون حساسة لأقل ضغط ميكانيكي استطعنا تصنيع مولد كهربائي يعطي أقصى جهد يصل تقريباً إلى 1.9V.

وذكر الدكتور الرقيشي بأن نوعية الأسلاك المصنعة ونقاوتها وشكلها وحجمها وطريقة استخدامها في المولد النانو تُعدّ عوامل أساسية في إنتاج الطاقة، كما أن المصدر الأساسي لتوفير الضغط الميكانيكي الأوّلي ينبغي أن يكون مستدامًا ودوريا كالرياح أو كأمواج البحر أو حتى حركة السيارات في الطرق وغيرها.

كما أكد بأن المشاركة في هذا التجمع العلمي الفريد يضيف كثيرًا من الخبرات ويوسع فرص تكوين تعاون بحثي مستقبلي مع فرق بحثية من الولايات المتحدة الأمريكية ومن دول العالم العربي، وهذا بدوره سينعكس إيجابًا في تطوير الأبحاث التي تجريها جامعة السلطان قابوس، مُتقدِمًا بالشكر الجزيل لزملائه الباحثين والطلبة الذين شاركوه في الأبحاث التي أدت إلى هذا الاختيار، وإلى قسم الفيزياء والجامعة لتهيئتها الظروف الملائمة للبيئة البحثية ودعمها المستمر.   يُذكر أن الدكتور ماجد بن سالم الرقيشي قد حصل على الزمالة البحثية من الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم (NAS) في فبراير 2017م بعدما شارك كمتحدث رئيسي في ندوة الرواد العرب والأمريكان التي عُقدت في معهد مصدر بدولة الإمارات العربية المتحدة في 2016م، التي التقى فيها بباحثين مهتمين بتقنية النانو من جامعات أمريكية.