آخر الأخبار

من خطاب صاحب الجلالة بمناسبة العيد الوطني الثامن والعشرين المجيد 18 نوفمبر 1998م من خطاب صاحب الجلالة بمناسبة العيد الوطني الثامن والعشرين المجيد 18 نوفمبر 1998م

"إن الإنسان هو أداة التنمية وصانعها، وهو إلى جانب ذلك هدفها وغايتها. وبقدر ما تتمكن التنمية، بمختلف أساليبها ووسائلها، من توفير الحياة الكريمة للفرد والمجتمع بقدر ما تكون تنمية ناجحة جديرة بأن يسعد القائمون عليها، ويفخروا بنتائجها الجيدة، ويعتزوا بآثارها الطيبة...

إن تعاضد الحكومة والقطاع الخاص والمواطنين وتعاونهم في توظيف اليد العاملة الوطنية، وتدريبها وتأهيلها، هو بلا شك، من أهم العوامل التي تؤدي إلى تحقيق الغايات الأساسية لخطط التنمية الرامية إلى بناء الإنسان، وتطوير قدراته وخبراته من أجل توفير الرفاه والاستقرار للمجتمع".