آخر الأخبار

14-06-2017 م

جريدة الوطن

أقر مجلس الشورى صباح امس دراسة لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي حول تعليم ذوي الإعاقة وتأهيلهم في السلطنة، وقد تلا دراسة اللجنة سعادة ناصر بن راشد العبري عضو اللجنة ومقررها.

وقد اشتملت الدراسة على الإطار المنهجي للدراسة ومحاور الدراسة والنتائج التي شملت التوصيات التي خرجت بها اللجنة من خلال الدراسة، ويعدُّ ذوو الإعاقة أحدى الفئات التي تمثل جزءاً مهماً من مكون أي مجتمع من المجتمعات، ويمثلون 10% من سكان العالم، وترتفع النسبة في العالم العربي إلى 12% بناء على الإحصاءات الصادرة عن الأمم المتحدة والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو)، وقد شهد القرن الماضي تطورًا كبيرًا في الاهتمام بذوي الإعاقة على المستوى العالمي، تمثل في العديد من المواثيق التي صدرت عن هيئة الأمم المتحدة، كان من أبرزها إعلان عام 1981م عامًا دوليًا لذوي الإعاقة، كما نشطت الدول إبان ذلك العام في تطوير برامجها في مجال ذوي الإعاقة، لذا أعلنت الأمم المتحدة عقد الثمانينيات عقدًا دوليًا لذوي الإعاقة، ولهم جميع الحقوق التي تكفل لهم العيش الكريم في المجتمع من تعليم وصحة ورعاية لذلك يولي العالم هذه الفئة المجتمعية حقها من العناية والاهتمام من خلال منظماته ولجانه المنتشرة في كل مكان، ولعل السلطنة من أوائل الدول التي اهتمت بهذه الفئة، ووفرت لهم العديد من الخدمات التي تمكنهم من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي أسوة بأقرانهم من المواطنين.